كيف يعالج تأخر الحمل و العقم

بعد إجراءالفحوصات اللازمة يوجه العلاج حسب رؤية الطبيب ويمكن تلخيص طرق العلاج المبدئية في الاتي

ضبط العادات السيئة و ظروف العمل لعلاج تأخر الحمل

  • التقليل او الابتعاد عن التدخين لأنه يؤثر علي جودة الحيوانات المنوية و البويضات و اذا حدث حمل ممكن ان يضعف وظيفة المشيمة و قلة وزن الجنين.
  • التقليل او الابتعاد عن شرب الكحوليات حيث يؤثر في الرجل في عملية تكوين الحيوانات المنوية و علي الانتصاب و في المرأة يؤثر علي التبويض.
  • يفضل تقليل أو منع شرب القهوة و المواد التي تحتوي علي كافيين لأنة مادة لا تحتوي علي فيتامينات أو معادن أو فوائد غذائية. الكافيين ايضاً منبه يرفع نبضات القلب و يكثر من العصبية و الأرق و الصداع و مدر للبول و يقلل امتصاص الحديد من الأكل.
  • للرجل – الابتعاد عن مصادر الحرارة العالية و عدم لبس الملابس الداخلية الضيقة.
  • الاحتراس من مخاطر العمل مثل التعرض للإشعاع او الحرارة العالية او كيماويات مؤذية او الاصابات في الاعضاء التناسلية.
  • علاج الحالة العامة الصحية مثل الأنيميا, السكر, الضعف و عدم تناول الادوية التي تقلل من الخصوبة.

ضبط العادات الغذائية و ضبط الوزن و الرياضة لعلاج تأخر الحمل

يجب علي المرأة الراغبة في الحمل الانتظام علي ضبط الوزن و العادات الغذائية المعتدلة و الرياضة. و تبتعد عن اجراء الرياضة العنيفة او العادات الغذائية الشاذة مثل الحميات العنيفة او القيء العصبي المصاحب للأكل لا نها تؤدي الي مشاكل في الغدد الصماء. يجب الابتعاد ايضا عن الحميات الغذائية العنيفة لانها تؤثر سلبيا علي التبويض.

يفضل اكل الغذاء المتوازن الذي يحتوي علي العناصر الغذائية المختلفة و يفضل الاكثار من شرب المياة و العصائر. و يجب الابتعاد عن الاغذية المحفوظة التي تحتوي علي قدر عالي من المواد الحافظة التي تؤثر سلبا علي الخصوبة. يجب الاحتراس من مكروبات في الاكل بغسل الخضار و الفاكهة جيدا و طهي اللحوم و عدم تناول البيض نيئ و غلي اللبن.

تناول المراة اقراص حمض الفوليك 400 ميكروجرام لحماية الجنين من تشوهات الجهاز العصبي. اما للرجل فيفضل تناول الزينك لزيادة الحيوانات المنوية و فيتامين ه لزيادة حركة الحيوانات المنوية.

الوقاية من المشاكل التي تؤدي الي تأخر الحمل

  • أخذ التطعيمات في موعدها مثل الدرن لأنه الدرن ممكن ان يسبب في التصاقات بالرحم و قنوات فالوب و تجويف البطن او الحوض او في الرجل تلف الحبل المنوي و الخصية. و ايضا تطعيم نكاف في الذكور لان النكاف يسبب ضمور في الخصية.
  • عدم اجراء ربط لقنوات فالوب او ربط للحبل المنوي كوسيلة لتنظيم الاسرة الا بعد استشارة الطبيب و بعد اكمال عدد الاطفال المرغوب به.
  • تجنب الاصابة او التأخر في علاج التهابات الجهاز التناسلي او العدوي المنتقلة بالجنس مثل الزهري.
  • تجنب الجراحات الغير لازمة مثل كي عنق الرحم او استئصال اورام ليفية لا تؤثر علي تأخر الحمل او اكياس في المبيض اقل من 6 سم. ايضا التشخيص السليم للزائدة الدودية لتجنب استئصالها بدون لزوم.
  • عدم تركيب لولب او جراء فحص اشعة الصبغة في حالة عدوي التهابات الجهاز التناسلي.
  • علاج الخصية المعلقة في سن صغير لأن تركها داخل البطن يؤدي إلي حدوث أورام خبيثة بها و لن تفيد في الإنجاب.

علاج حالات تأخر الحمل و العقم بأسباب مجهولة

يشك في الاسباب المجهولة بعد فترة انتظام في العلاقة الزوجية بدون حدوث حمل مع عدم وجود أسباب عضوية أو أسباب معروفة لعدم حدوث الحمل. هناك بعض الاحتمالات النادرة الموضوعة الان و يبذل الاطباء قصاري جهدهم لإثباتها و اكتشاف اسباب جديدة.

يحدد العلاج علي حسب سن الزوجة حيث ان لو السن اصغر من 35 سنة يجرب تنشيط  المبيض و الحث علي التبويض لفترة مع العلاقة الزوجية العادية ثم تنشيط المبيض و الحث علي التبويض مع تلقيح صناعي ثم التخصيب الخارجي. اما للسيدات فوق ال35 ينصح بالتخصيب الخارجي مباشرة لقلة الوقت للتجارب.

تشخيص تأخر الحمل
تشخيص تأخر الحمل

الكاتب: DrAshrafSabry

استشاري علاج العقم و الحقن المجهري و النساء و التوليد. Fertility, Obstetrics & Gynecology Consultant.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *