كيف تعرفين أنك حامل

تأخر نزول الدورة الشهرية عن موعدها يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة لسيده لديها حياه جنسيه ودوره شهريه منتظمة و لكن بالنسبة للمرأة التي تعاني عدم انتظام الدورة الشهرية فيصعب عليها ملاحظة هذه العلامة فيفضل دائما عمل اختبار للحمل .

  • اختبار الحمل البولي في المنزل : سهل الاستخدام و متوفر في كل الصيدليات. لكن من الممكن إن يخطأْ حيث انه قليل الحساسية. أنسب وقت لأجرائه هو بعد حدوث الإباضة بحوالي ١٤ يوم .
  • اختبار الدم في المعمل : يستطيع أن يكتشف الحمل بدقة ١٠٠% وفي وقت مبكر يمكن أن يصل إلى ٧ أيام بعد حدوث الاباضة وكذلك يساعد هذا الاختبار على تحديد موعد الحمل عن طريق قياس مقدار الهرمون.

كيف يحدث الحمل

ليحدث الحمل يجب اولا توافر خصية سليمة لانتاج الحيوانات المنوية و قنوات منوية سليمة لتأخذ الحيوانات المنوية الي البروستاتا و الحويصلة المنوية ليمتزجوا بافرازاتهم لتكوين السائل المنوي ثم قذفة خارج القضيب. ثانيا توافر في المرأة مبيض سليم لانتاج بويضة سليمة و قناة فالوب سليمة لالتقاط البويضة بداخلها و رحم سليم جاهز لاستقبال البويضة المخصبة. ثالثا مقدرة الرجل علي قذف السائل المنوي داخل المهبل و اخيرا اتمام الجماع في فترة الاخصاب.

يحدث الحمل بعد اتحاد الحيوان المنوي من الرجل مع البويضة المتهيئة للمرأة لتكوين جنين.

بعد الاستثارة الجنسية يتدفق الدم الي اسطوانتين الجسم الكهفي في القضيب فيحدث الانتصاب. عند الوصول الي النشوة الجنسية يتم قذف السائل المنوي داخل المهبل في اخرة. السائل المنوي يتجلط مباشرة بعد القذف في المهبل و لكنة يبدا في السيولة مرة اخري بعد حوالي دقائق حتي يتحول الي السيولة الكاملة بعد حوالي 20-60 دقيقة. بعدها تبدأ الحيوانات المنوية الدخول من فتحة عنق الرحم الخارجي الي الرحم.

يجب أن يكون هناك عدد كبير من الحيوانات المنوية في القذف لأن قليل جدا يستطيع الدخول الي عنق الرحم و الباقي يموت بسبب حمضية المهبل و الاخر يسكب خارج المهبل. ثم يموت البعض في داخل عنق الرحم و يصل البعض الي داخل الرحم ثم يموت مرة اخري البعض داخل الرحم و تصل بضعة الاف من الحيوانات المنوية فقط الي طرف قنوات فالوب في رحلتها الي البويضة المنتظرة.

يفرز الحيوان المنوي مواد كيماوية من مقدمته ليخترق الخلايا التاجيةcorona cells المحيطة بالبويضة ثم جدار البويضة الخارجيzona pellucida ثم الغشاء المحيط بسيتوبلازم البويضةoolema .بمجرد التحام اول حيوان منوي بالغشاء الداخلي يتغير طبيعته لمنع اي حيوانات منوية اخري من الدخول.

تتزاوج المادة الوراثية (الكروموسومات) الخاصة بالحيوان المنوي مع تلك الخاصة بالبويضة لتتكون النويتين الاوليين احداهما من البويضة و الأخرى من الحيوان المنويpro nuclei.

يتحدد جنس الجنين مباشرة بعد الاخصاب و المحدد هو الحيوان المنوي حيث بعض منهم يحمل 23 كرموسوم واحد منهمللبنت اوللولد . يتحد بكروموسومات البويضة التي تحمل 23 كروموسوم بهم واحدفقط . اذا كان الاتحاد  xx تكون بنت او  xy يكون ولد.

يكون الانقسام الي خليتين ثم 4 خلايا ثم 8 خلايا (في 3 ايام) ثم 16 خلية ثم  32 خلية ثم 64 خلية ثم كرة الخلاياmorula في اليوم الرابع. يتكون بعدها سائل بين الخلايا و يتجمع في تجويف واحد و يصبح اسم الجنين البلاستوسيست في اليوم الخامس. في كل المراحل تكون القشرة الخارجية للجنينzona pellucida مازالت موجودة.

تتحرك البويضة الملقحة من قناة فالوب إلي الرحم من خلال حركة الاهداب المتحركة في الانبوب و انقباضات العضلات في جدار الانبوب. تتغذي البويضة الملقحة في هذه الاثناء من السوائل المفرزة من الخلايا المبطنة لقنوات فالوب. تصل البلاستوسيست الي الرحم في اليوم الخامس حيث يبتدئ الجنين من الخروج من القشرة الخارجيةzona pellucida  في عملية تسمي الفقسhatching  حتي يستطيع الانغماس في بطانة الرحم بداية من اليوم السادس لتنتهي عملية الانغماس في حوالي اليوم العاشر.

يقوم الجنين بإفراز هرمون الايتش سي جيhcg  الذي يحث الجسم الاصفر علي عدم الضمور و استمرار افراز هرمون بروجيستيرونالذي يساعد علي نمو بطانة الرحم و المحافظة علي الحمل الي ان تتكون المشيمة.الحيوانات المنوية تدخل البويضة

الحيوانات المنوية تدخل البويضة

النوتيين الاولين

النوتيين الاولين

اربع خلايا

اربع خلايا

ثماني خلايا

ثماني خلايا

مجموعة الخلايا

مجموعة الخلايا

البلاستوسيست

البلاستوسيست

فقس الجنين و خروج الخلايا من القشرة الخارجية

فقس الجنين و خروج الخلايا من القشرة الخارجية

انثي

ذكر

ذكر

انغماس الجنين في الرحم

انغماس الجنين في الرحم

الدورة الشهرية الطمثية

الدورة الشهرية الطمثية للمرأة عملية من خطوات عديدة و تربط اعضاء عديدة في الجسم.

يستحث هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H المفرز من الغدة النخامية نمو بعض الحويصلات المبيضية البدائية في المبيض. بفضل هرمون الليوتنL.H ايضا يفرز من الغدة النخامية, تقوم الخلايا القرابيه الملتصقة حول الحويصلة المبيضية  Theca cellsبتحويل الكوليسترول في الدم الي هرمون الاندروستنديون الذي يتغلغل الي الخلايا الحبيبيةGranulosa cells في الحويصلة المبيضية. بمساعدة هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H تقوم الخلايا الحبيبية مع أنزيم الاروماتيز بتحويل هرمون الاندروستنديون الي هرمون أستروجين.

يبطن الرحم طبقة اسمها بطانة الرحم الاندوميتريم . في بداية الطمث (اول يوم في الدورة الشهرية) تتساقط بطانة الرحم معها بعض الدم و يستغرق ذلك من 2-7 ايام. يتبقى بعدها طبقة خفيفة من البطانة التي تتكاثر و تصبح اكثر سمكا بفضل هرمون أستروجين.يغير ايضا الهرمون طبيعة افرازات عنق الرحم لجعلها في هذه الفترة تسمح لصعود الحيوانات المنوية الي الرحم. تسمي هذه المرحلة في الدورة بالنسبة للرحم المرحلة التكاثريةProliferative phase.

تخرج البويضة المتهيئة من غلافها و تترك خلفها باقي الحويصلة التي كانت تحيط بها (تسمي بالجسم الأصفرCorpus luteum   الان) لتفرز هرمون بروجيستيرون الذي يساعد في استكمال بناء بطانة الرحم و تغيير تركيبتها لجعلها اكثر استعداد لاستقبال و انغماس البويضة الملقحة في حالة حدوث حمل. يغير ايضا الهرمون طبيعة افرازات عنق الرحم لجعلها في هذه الفترة تمنع صعود الحيوانات المنوية الي الرحم. اما في حالة عدم حدوث حمل يقل مستوي هرمون أستروجينو هرمون بروجيستيرون في الدم فتبتدئ بطانة الرحم في الانحلال حتي تنزل في صورة دم الدورة الشهرية. تسمي المرحلة الثانية في الدورة بعد التبويض بالنسبة للرحم المرحلة الافرازيةSecretory Phase.

الدورة الشهرية المنتظمة تتراوح حدوثها كل 21- 35 يوم ابتداء من أول يوم الدورة لحين حدوث الدورة اللاحقة. وتستمر حوالي 3-6 أيام بمعدل نزف رحمي متوسط.

بطانة الرحم اول الشهر

بطانة الرحم اول الشهر

بطانة الرحم منتصف الشهر

بطانة الرحم منتصف الشهر

بطانة الرحم اخر الشهر و نزول الدورة

بطانة الرحم اخر الشهر و نزول الدورة

شكل بطانة الرحم اول نصف للشهر علي جهاز السونار

شكل بطانة الرحم اول نصف للشهر علي جهاز السونار

شكل بطانة الرحم أخر نصف للشهر علي جهاز السونار

التبويض

عملية انتاج بويضة جاهزة للتلقيح شهرياً من المبيض في المرأة عملية من خطوات عديدة و تربط اعضاء عديدة في الجسم.

في قاعدة المخ توجد غدة تدعى الهيبوثالاموس تفرز هرمون جي.ان.ار.اتشGnRH الذي يحفز إفراز الغدة النخامية في المخ لأطلاق هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H و هرمون الليوتنL.H.

يستحث هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H نمو بعض الحويصلات المبيضية البدائية في المبيض. يبدأ النمو بتكوين طبقات اضافية للخلايا الحبيبيةGranulosa cells  فوق الطبقة الاساسية ثم تحور بعض خلايا انسجة المبيض الملاصقة للخلايا الحبيبية الي خلايا قرابيهTheca cells .تقوم الخلايا القرابيه بعدها بالتمييز الي خلايا قرابيه داخلية  Theca internaو خلايا قرابيه خارجيةTheca Externa .تسمي الحويصلة الان بالحويصله الاولية  Primary Follicle.

بفضل هرمون الليوتنL.H تقوم الخلايا القرابيه بتحويل الكوليسترول في الدم الي هرمون الاندروستنديون الذي يتغلغل الي الخلايا الحبيبية. بمساعدة هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H تقوم الخلايا الحبيبية مع أنزيم الاروماتيز بتحويل هرمون الاندروستنديون الي هرمون أستروجين. تقوم الافرازات من خلايا الحويصلة بالتجمع في منتصف الحويصلة و خلق جراب و تسمي الحويصلة وقتها بالحويصله الجرابيةAntral follicle .

زيادة هرمون أستروجينالمنتج من الحويصلات التي تنمو تقلل افراز هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H و نتيجة لذلك تبدا الحويصلات المحاثة علي النمو في الضمور الا حويصله واحدة تسمي بالحويصله الرائدةDominant follicle  و التي تكون بها اكثر عدد من مستقبلات هرمون تنشيط الحويصلاتF.S.H و تستجيب حتي لأقل كمية منة. الارتفاع الشديد لهرمون أستروجينفي حوالي منتصف الدورة يسبب ارتفاع مفاجئ في هرمون الليوتنL.H الذي يؤدي الي إتمام عملية نضوج البويضة ثم خروج البويضة من الحوصلة بعد 36 ساعة من ارتفاعه بعملية اسمها التبويض. تسمي الحويصلة بحويصله جرافGraffian Follicle الي ان يحدث التبويض.

تخرج البويضة المتهيئة من غلافها إلي خارج المبيض مع بعض الخلايا التاجية لتلتقطها اهداب قنوات فالوب الي داخلها و تترك خلفها باقي الحويصلة التي كانت تحيط بها (تسمي الجسم الأصفرCorpus luteum الآن) لتفرز هرمون بروجيستيرون الذي يساعد في استكمال بناء بطانة الرحم و تغيير تركيبتها لجعلها اكثر استعداد لاستقبال و انغماس البويضة الملقحة في حالة حدوث حمل. اما في حالة عدم حدوث حمل يقل مستوي هرمون أستروجينو هرمون بروجيستيرونفي الدم فتبتدئ بطانة الرحم في الانحلال حتي تنزل في صورة دم الدورة الشهرية. تسمي المرحلة الاولي في الدورة بالنسبة للمبيض قبل التبويض مرحلة نمو الحويصلاتFollicular Phase  اما المرحلة الثانية بعد التبويض فتسمي بمرحلة الجسم الاصفر  Luteal phase.

المبيض و البويضات في مختلف المراحل

المبيض و البويضات في مختلف المراحل

مستويات الهرمونات في الدم علي مدي الشهر

 

الجهاز التناسلي للرجل

الجهاز التناسلي للرجل عبارة عن مجموعة اعضاء مسئولة عن الحمل. يتكون الجهاز التناسلي للرجل من اجزاء داخلية و أخري خارجية.

الخصية

تنتج الخصية الحيوانات المنوية و تفرز هرمون الذكورة .توجد خصيتان في كيس الصفن اسفل القضيب. كيس الصفن خارج الجسم لان الخصية تحتاج إلى درجة حرارة اقل من باقي الجسم لإنتاج حيوانات منوية بكفاءة. تكون الخصية من عدة فصوص كل واحد منها يحتوي علي قنوات دقيقة منحنية علي بعضها اسمها الانابيب المنويةSeminiferous Tubules و حول الانابيب المنوية خلايا اللايديجLeydig cells المنتجة لهرمون الذكورة. تبطن الانابيب المنوية بخلايا السرتولي  Sertoli Cells و يوجد بين الخلايا السرتولي الحيوانات المنوية البدائية التي تتحور الي الحيوانات المنوية ناضجة. يمكن أن تختلف خصية عن الأخرى في الحجم اختلافاً طفيفاً و ممكن ان تكون خصية أعلي من الأخرى.

شبكة الانابيب الدقيقة

تخلق الانابيب المنوية الخارجة من كل فص في الخصية شبكة اسمها شبكة الانابيب الدقيقةRete testes   و من الشبكة تخرج قنوات رفيعة تسمي القنوات الخارجةEfferent Ductules  و تتصل بالبربخ   Epididymisفي ظهر الخصية.

البربخEpididymis

البربخ جسم صغير طولة 5 سم في ظهر الخصية و عبارة عن قناة دقيقة واحدة طولها 4-5 متر ملفوفة داخل هذا الجسم. تمر الحيوانات المنوية خلال البربخ وعندما تصل الحيوانات المنوية الي نهايته تكون قد نضجت تماماً ولديها القدرة على الحركة والإخصاب.

الحبل المنويVas Deference

يتحد البربخ مع قناة سميكة تدعى الحبل المنوي و هي حوالي 30 سم و تحوطها عضلات. تنقبض العضلات اثناء القذف لمساعدة خروج الحيوانات المنوية.

قناة القذفEjaculatory Duct

يتحد الحبل المنوي مع قناة الحوصلة المنوية لعمل قناة القذف التي تمر خلال غدة البروستاتا و تفتح في قناة البول. طول قناة القذف 2 سم.

الحويصلة المنويةSeminal Vesicle

يتم صناعة جزء من السائل المنوي في الحويصلة المنوية.

غدة البروستاتاProstate

يتم صناعة جزء من السائل المنوي في البروستاتا.

القضيب

يتكون القضيب من اسطوانتين يسميان الجسم الكهفي بطول القضيب و اسطوانة ثالثة تسمي الجسم الليفي ايضا بطول القضيب و يجري بداخلها قناة البول. تحتوي اسطوانات الجسم الكهفي علي حويصلات دموية تجعلهم قابلين للتمدد عن طريق امتلائها بالدم و اﻻنكماش عن طريق خروج الدم منها الي الاوردة, التمدد يؤدي الي الانتصاب. تنتهي الاسطوانة الثالثة "الجسم الليفي" في طرفها الأقصى برأس العضو الذكري. رأس العضو هو أكثر أجزائه حساسية لكثرة المستقبلات العصبية فيه. متوسط طول القضيب 8 سم في الارتخاء ال15 سم عند الانتصاب.

قناة البول

قناة البول تمر بداخل الجسم الليفي داخل القضيب و تنتهي بفتحة في اخر القضيب في وسط الرأس. يمر البول من خلال قناة البول.

الحيوان المنوي

الحيوان المنوي يتكون من الرأس التي تحمل الشفرة الوراثية و وسط و ذيل للمساعدة علي الحركة.

السائل المنوي

السائل المنوي خليط يتكون من افرازات البروستاتا و الحويصلات المنوية و الحيوانات المنوية من الخصية. خصائص السائل المنوي الطبيعي في القذف ان يكون كمية السائل المنوي تتراوح ما بين ۲ و ٥ مللي ليتر, عدد الحيوانات المنوية في الملي ليتر حوالي 20 مليون حيوان منوي , اكثر من نصف العدد علي الاقل يتحرك حركة امامية او اكثر من ربعة علي الاقل يتحرك بحركة سريعة امامية, يجب أن لا تزيد نسبة تشوهات الحيوانات المنوية عن 40٪.

الجهاز التناسلي للرجل

الجهاز التناسلي للرجل

القضيب

القضيب

الخصية

الخصية

الحيوان المنوي

الحيوان المنوي

الجهاز التناسلي للمرأة

الجهاز التناسلي للمرأة عبارة عن مجموعة اعضاء مسئولة عن الحمل. يوجد الجهاز التناسلي للمرأة في اسفل البطن و يتكون من اجزاء داخلية و أخري خارجية.

الاعضاء الداخلية للجهاز التناسلي للمرأة

المهبل

المهبل أنبوب عضلي يمتد لحوالي 10 سم من فتحة الفرج إلي الرحم. المهبل مبطن من الداخل بأنسجة على شكل ثنايا.تفرز خلايا و غدد المهبل و البكتريا النافعة به افرازات حمضية و التي تلعب دورين اولهم الحفاظ علي المهبل رطب و الثاني منع الميكروبات من ايذاء المهبل. يتمدد المهبل اثناء الجماع و بعد الجماع يتم قذف الحيوانات المنوية بداخل المهبل في أخرة.

الرحم

الرحم عضو عضلي مجوف أشبه للكمثري في اسفل البطن و أعلي المهبل. و هو يستضيف الحيوانات المنوية في رحلتها الي البويضة و يستضيف ايضاً البويضة بعد التخصيب للانغماس به. يتكون الرحم من جزئيين و هما جسم الرحم و عنق الرحم من تحتة. حجم جسم الرحم حوالي 7 سم طول و 5 سم عرض و وزنة 50 جم و تختلف المقاييس من سيدة الي اخري و اذا كانت حملت و وضعت سابقاً ام لا. هناك 80% من السيدات يميل الرحم لديهم إلى الأمام ناحية جدار البطن و 20% الباقية يميل الرحم الي الخلف ناحية الظهر. يبطن الرحم من الداخل غشاء الاندوميتريم الذي يستجيب للهرمونات الشهرية الانثوية فيزيد سمكه حتي تستطيع البويضة المخصبة الانغماس به و اذا لم يحدث حمل تنزل الزيادة في صورة دم الدورة.

عنق الرحم

عنق الرحم هو البوابة في أسفل الرحم التي يمر منها الحيوان المنوي إلي داخل الرحم. الجزء الاسفل من عنق الرحم يشاهد في اخر المهبل و الجزء الأعلى يكون فوق المهبل. طول عنق الرحم حوالي 3 سم. يتكون عنق الرحم من فتحة خارجية تمتد الي قناة عنق الرحم ثم الفتحة الداخلية التي تفتح الي جسم الرحم. تحتوي قناة عنق الرحم علي ثنايا مبطنة بخلايا تفرز مخاط. يتغير كمية و شكل المخاط حسب مستويات الهرمونات الانثوية علي مدار الشهر حيث تكون بعد نزول الدورة ضئيلة و سميكة ثم تصبح في الأيام التي تسبق التبويض لزجة و رفيعة و بمطها بالإصبع تنفصل عن بعضها و مع الوقت تزداد لزوجة و رفع حتى موعد التبويض لمساعدة الحيوانات المنوية الطبيعية علي المرور من خلالها. بعد التبويض تكون الإفرازات ضئيلة و سميكة لمنع صعود الحيوانات المنوية الي داخل الرحم. بعد دخول الحيوانات المنوية الي قناة عنق الرحم يحميها المخاط من حمضية المهبل و الاجسام المضادة في الجسم. يعمل ايضا المخاط علي تغذية الحيوانات المنوية اثناء وجودها داخل عنق الرحم.

قناتي فالوب

هما أنبوبتان رفيعتان, تمتد كل انبوبة من جانب الرحم و طولها حوالي 10 سم و تنتهي بأهداب. الجزء من القناة ناحية المبيض متسع عن الجزء ناحية الرحم و اسمة البوق. عندما يطلق احد المبيضين بويضة، فإن الأهداب في نهاية القناة تساعد على التقاطها وإدخالها داخلها. أيضا تعمل قنوات فالوب كمكان لتقابل الحيوان المنوي مع البويضة لإخصابها في الجزء المتسع (البوق)، ثم تتحرك البويضة المخصبة نحو الرحم بفعل الانقباضات العضلية المنتظمة للقناة و بفعل حركة الشعيرات الدقيقة المبطنة لها. يبطن القناة غشاء به خلايا تفرز سوائل تغذي البويضة.

المبيض

هما عضوان صغيران يوجد واحد منهما بعد نهاية كل قناة فالوب علي جانبي الحوض و هم مصدر البويضات و الهرمونات الأنثوية فلهذا هو عضو اساسي في عملية الخصوبة. يبلغ حجم المبيض 3 سم طولا و 1,5 سم عرضا.  يتكون كل منهما من القشرة الخارجية التي تحتوي على الحويصلات المبيضية في مراحل نضوج مختلفة و جزء داخلي يحتوي علي الأوعية الدموية والأعصاب . يحتوي المبيضين علي عدد من الحويصلات المبيضية يصل الي 1 مليون عند الولادة و يضمر بعضهم ليتبقى 400,00 عند سن البلوغ  و اقل من 10,000 فوق سن الاربعين.

الحويصلات المبيضية البدائيةPrimordial Follicle

تتكون الحويصلات المنوية البدائية من بويضة محاطة بغلاف من الخلايا الحبيبية. الخلايا الحبيبية الملاصقة للبويضة اسمها الخلايا التاجية. تتحكم الهرمونات في تحضير بعض الحويصلات يصل واحدة منهم الي مرحلة النضوج و الاستعداد للأخصاب.

الاعضاء الخارجية للجهاز التناسلي للمرأة (الفرج)

العانة

العانة عبارة عن وسادة من الدهون امام عظمة الحوض و تغطي بالشعر بعد البلوغ.

الشفرات الكبيرة

الشفرات الكبيرة عبارة عن ثنايا جلدية سميكة طولية بجانب المهبل و تغطي بالشعر ايضا بعد البلوغ. تحتوي الشفرات الكبيرة علي فتحات بعض الغدد.

الشفرات الصغيرة

الشفرات الصغيرة عبارة عن ثنايا جلدية ارفع من الشفرات الكبيرة و تمتد طولياً بجانب المهبل بداخل الشفرات الكبيرة.

البظر

البظر جسم صغير في اعلي الشفرات الصغيرة و يقابل القضيب عند الرجل. يتكون من أنسجة تتقلص وتحتقن بالأوعية الدموية عندما استثارة المرأة و يحتوي علي كثير من الاعصاب الحساسة مهمة جدا في الاثارة الجنسية للمرأة.يغطي البظر من فوق بقطعة جلد اسمها الغطاء.

غشاء البكارة

غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل في العذارى و به فتحة تسمح بمرور دماء الدورة الشهرية للمرأة. يتمزق عند الاتصال الجنسي الاول و لكن تبقى منه بقايا بعد عدة مرات جماع.

غدة بارثولين

غدة بارثولين تقع على جانبي المهبل وتفرز مادة مخاطية تساعد أثناء الجماع.

فتحة قناة البول

تقع فتحة قناة البول أسفل البظر مباشرة.

الرحم في اسفل البطن

الرحم في اسفل البطن

اعضاء الجهاز التناسلي للمرأة الداخلية

اعضاء الجهاز التناسلي للمرأة الداخلية

اعضاء الجهاز التناسلي للمرأة الخارجية

اعضاء الجهاز التناسلي للمرأة الخارجية

المبيض و البويضات في مختلف المراحل

المبيض و البويضات في مختلف المراحل

 

القذف عندالرجل

عملية القذف تحدث بعد عملية الاستثارة الجنسية و الوصول للنشوة الجنسية. حيث تنقبض العضلات الناعمة في الحبل المنوي لتدفع الحيوانات المنوية الي قناة القذف لتمتزج بالإفرازات القادمة من الحويصلة المنوية و البروستاتا. بذلك يتكون السائل المنوي من افرازات البروستاتا و الحويصلة المنوية مع الحيوانات المنوية من الخصية. تنقبض عضلة الصمام في رقبة المثانة فتمنع السائل المنوي من الدخول الي المثانة. تنقبض ايضا العضلات في قناة البول لتساعد علي اندفاع السائل المنوي من القضيب.