مرض التهاب الحوض

التهاب في الرحم وقناتي فالوب ، و أو المبايض. ويمكن أن تؤدي إلى التصاقات في الحوض  مما تسبب في آلام واحتمال حدوث حمل خارج الرحم. ان تركت دون علاج ممكن ان تسبب في عقم و التصاقات مزمنة.

ما هي العوامل التي ممكن ان تسبب مرض التهاب الحوض؟

من الممكن الحدوث في اي سن و لكن للسيدات بنشاط جنسي في السن من 20-31 لديهم فرصة اعلي للمرض بسبب التهابات الحوض المزمنة. السيدات التي تستخدم الوالب تزيد نسبو العدوي لديهم

ما هي اعراض مرض التهاب الحوض؟

الاعراض ممكن ان تشبة اعراض لامراض اخري فمن المهم استشارة الطبيب للتشخيص. و فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعا ألم في أسفل البطن وألم في الحوض ، وزيادة الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة ، والحمى والقشعريرة والتقيؤ والغثيان والألم أثناء الجماع.

كيف يتم تشخيص مرض التهاب الحوض؟

التشخيص يتم بعد اخذ تاريخ دقيق للحالة ثم الكشف الاكلينيكي.  بالإضافة إلى ذلك بعض الإجراءات التشخيصية وتشمل الفحص المجهري لعينات من المهبل وعنق الرحم و الرحم .الموجات فوق الصوتية و مناظير البطن ، او الرحم. ايضا اخذ عينة من  الصديد بأدخال إبرة في تجويف الحوض من خلال جدار المهبل.

كيف يعالج مرض التهاب الحوض؟

سيتم تحديد العلاج على أساس عمرك ، الصحة العامة ، والتاريخ الطبي وسبب المرض ونوع وشدة الأعراض و تقبلك الخاص لأدوية معينة. وبشكل عام يتكون العلاج من: المضادات الحيوية عن طريق الفم. في حالات الإصابة الشديدة قد يكون الحجز في المستشفي لاعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد. و أحيانا الجراحة تكون امر ضروري.

مرض التهاب الحوض
مرض التهاب الحوض 

التهاب المهبل

التهاب المهبل مشكلة شائعة في النساء من جميع الأعمار.

ما هي الأنواع الأكثر شيوعا من التهاب المهبل؟

  • الفطريات (الكانديدا) أو بكتيريا المهبلية التي تعيش عادة في المهبل. لو حدث شيء يخل بالتوازن مما يؤدي إلى فرط نمو الفطريات أو البكتيريا و من ثم تحدث عدوى بعدها.
  • التوكسوبلاسموسيس ، الكلاميديا ، المكورات البنية , بكتيريا السيلان, الفيروسات مثل الهربس او فيروس الورم الحليمي. و ينتقل كل السابق بالاتصال الجنسي.
  • التهاب المهبل كرد فعل لحساسية ، أو من تهيج المهبلي بالدوش  أو المنتجات التي تقتل الحيوانات المنوية  و الصابون المعطر ، والمنظفات .
  • “التهاب المهبل بسبب الضمور” عادة ينتج عن انخفاض في الهرمونات بسبب انقطاع الطمث ، و الاستئصال الجراحي للمبايض ، العلاج الإشعاعي ، أو حتى بعد الولادة  و خاصة مع الرضاعة الطبيعية. نقص الاستروجين  يسبب جفاف الأنسجة المهبلية ، ويمكن أن يتسبب أيضا بالنزيف البسيط.

ما هي العوامل التي ممكن ان تسبب التهاب المهبل؟

المرض شائع في المرأة الحامل. و من الشائع أيضا في النساء الذين لديهم مرض السكري , مع الأدوية المثبطة للمناعة ، وسائل منع الحمل عالية الاستروجين و اضطراب الغدة الدرقية أو الغدد الصماء ، المضادات الحيوية أو النساء الذين يخضعون لعلاج كورتيكوستيرويد الذي يؤدي إلى إبطاء الجهاز المناعي.

ما هي اعراض التهاب المهبل؟

الاعراض ممكن ان تشبة اعراض لامراض اخري فمن المهم استشارة الطبيب للتشخيص.

  • الفطريات  (الكانديدا)   – الأعراض الأكثر شيوعا افرازات مهبلية سميكة ، بيضاء مثل الجبن ، بلا رائحة مصحوبة بحكة واحمرار في الفرج والمهبل.
  • البكتيريا المهبلية – الأعراض الأكثر شيوعا تشمل افرازات مهبلية خفيفة في بعض الأحيان ، أو ثقيلة و تكون رمادية مع رائحة.
  • التوكسوبلاسموسيس – الأعراض الأكثر شيوعا قد تشمل افرازات عفنة الرائحة خضراء او صفراء ، وحكة في و  حول المهبل والفرج ، وحرق أثناء التبول ، وعدم الراحة في أسفل البطن ، وألم أثناء الجماع .
  • الكلاميديا –  الاعراض الأكثر شيوعا قد تتضمن زيادة الإفرازات المهبلية ، والنزيف الخفيف ، وخاصة بعد الجماع ، وألم في أسفل البطن أو الحوض ، وحرق أثناء التبول ، وصديد في البول ، واحمرار وتورم في مجرى البول والشفرين.
  • السيلان – الأعراض الأكثر شيوعا قد تشمل إفرازات مهبلية صفراء أو دموية ، تبول مؤلم ، و النزيف المهبلي أثناء الجماع وآلام أسفل البطن أثناء الجماع.
  • التهاب المهبل بلا عدوي – الأعراض الأكثر شيوعا تشمل الحكة المهبلية ، إفرازات مهبلية وألم الحوض (وخاصة أثناء الجماع).
  • الهربس الفيروسي – الأعراض الأكثر شيوعا تشمل الألم في المنطقة التناسلية مع قروح واضحة على الفرج  أو المهبل , فيروس الورم الحليمي البشري الفيروسي – الأعراض الأكثر شيوعا ثآليل مؤلمة تنمو على المهبل ، المستقيم ، الفرج ، أو في الفخذ. ومع ذلك ،الثآليل لا توجد في كل مرة و في هذه الحالة ، يتم الكشف عن الفيروس عن طريق اختبار عنق الرحم.

كيف يتم تشخيص التهاب المهبل؟

التشخيص يتم بعد اخذ تاريخ دقيق للحالة ثم الكشف الاكلينيكي.  بالإضافة إلى ذلك بعض الإجراءات التشخيصية وتشمل الفحص المجهري للافرازات المهبلية.

كيف يعالج التهاب المهبل؟

سيتم تحديد العلاج على أساس عمرك ، الصحة العامة ، والتاريخ الطبي وسبب المرض ونوع وشدة الأعراض و تقبلك الخاص لأدوية معينة.وبشكل عام يتكون العلاج من:

  • الكريمات المضادة للفطريات  (الكانديدا)  ، والتحاميل المهبلية ، والمضادات الحيوية.
  • للبكتيريا المهبلية : المضادات الحيوية عن طريق الفم. من المهم للحوامل تلقي العلاج الفوري لان  البكتيريا المهبلية ممكن أن تسبب مضاعفات خلال فترة الحمل.
  • للتوكسوبلاسموسيس يجب أن ياخذ كل من الطرفين المضادات الحيوية عن طريق الفم. ومن المهم بالنسبة للحوامل تلقي العلاج الفوري لان ممكن ان يحدث مضاعفات خلال فترة الحمل.
  • للكلاميديا : المضادات الحيوية عن طريق الفم. ومن المهم بشكل خاص بالنسبة للحوامل المصابين بالكلاميديا  تلقي العلاج المناسب لان ممكن ان يصيب الجنين الذي سيمر من خلال قناة الولادة اصابة خطيرة.
  • السيلان إذا ترك بدون علاج يمكن أن يؤدي الي اعراض خطيرة مثل مرض التهاب الحوض و تزيد من نسبة العقم ، و الاتصاقات في الحوض ، وألام المزمن في الحوض ، والحمل خارج الرحم. وبسبب هذه المخاطر العلاج المبكر للمرض مع المضادات الحيوية أمر ضروري.
  • علاج التهاب المهبل الغير مسبب بعدوي  يشمل كريمات الاستروجين أو أقراص عن طريق الفم
التهاب المهبل
التهاب المهبل 

التهاب عنق الرحم

التهاب عنق الرحم هو تهيج عنق الرحم بسبب عدد من الميكروبات المختلفة.

ما هي العوامل التي ممكن ان تسبب التهاب عنق الرحم؟

التهاب عنق الرحم المزمن  شائع في النساء بعد الولادة. بل هو أيضا كثيرا ما يرتبط مع الحمل ، وربما يعود ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى عنق الرحم نتيجة لزيادة مستويات الهرمون. أقل شيوعا بسبب حساسيات لبعض المواد الكيميائية ، بما في ذلك تلك التي تقتل الحيوانات المنوية او في الحفاضات الداخلية.

ما هي اعراض التهاب عنق الرحم؟

الاعراض ممكن ان تشبة اعراض لامراض اخري فمن المهم استشارة الطبيب للتشخيص.  وفيما يلي الأعراض الأكثر شيوعا آلام الحوض ، الظهر ، والمشاكل البولية ، وافرازات تشبه القيح ، و عند تفاقم الاتهاب يحدث تقرح في عنق الرحم .

كيف يتم تشخيص التهاب عنق الرحم؟

التشخيص يتم بعد اخذ تاريخ دقيق للحالة ثم الكشف الاكلينيكي.  وبالإضافة إلى ذلك بعض الإجراءات التشخيصية وتشمل ما يلي : مسحة عنق الرحم ، عينة من عنق الرحم ، ودراسة افرازات عنق الرحم.

كيف يعالج التهاب عنق الرحم؟

سيتم تحديد العلاج على أساس عمرك ، الصحة العامة ، والتاريخ الطبي وسبب المرض ونوع وشدة الأعراض و تقبلك الخاص لأدوية معينة.وبشكل عام يتكون العلاج من: المضادات الحيوية ، و نترات الفضة لتدمير الخلايا التالفة في تآكل عنق الرحم ،التثليج لقتل الخلايا المتحورة.

التهاب عنق الرحم
التهاب عنق الرحم

التهاب الفرج

التهاب الفرج هو التهاب الطيات الناعمة من الجلد خارج المهبل.

ما هي العوامل التي ممكن ان تسبب التهاب الفرج؟

يحدث لأي امرأة تعاني من بعض الحساسيات ، او التهابات أو أمراض تتطور الي التهاب الفرج. الفتيات الذين لم يبلغوا بعد سن البلوغ والنساء بعد انقطاع الطمث ممكن يحدث لهم التهاب الفرج بسبب عدم كفاية مستويات هرمون الاستروجين. قد يكون السبب استخدام انواع أوراق التواليت والصابون المعطر والشامبو و منظفات غسيل معينة ، والدوش وبعض المساحيق ، و مياة حمام سباحة أو ارتداء ثوب السباحة المبلل لفترة طويلة.

ما هي اعراض التهاب الفرج؟

الاعراض ممكن ان تشبة اعراض لامراض اخري فمن المهم استشارة الطبيب للتشخيص.  وفيما يلي الأعراض الأكثر شيوعا ، احمرار وتورم في الشفرين او باقي أجزاء الفرج.

كيف يتم تشخيص التهاب الفرج؟

التشخيص يتم بعد اخذ تاريخ دقيق للحالة ثم الكشف الاكلينيكي.  وبالإضافة إلى ذلك بعض الإجراءات التشخيصية وتشمل ما يلي : تحليل الدم وتحليل البول ، واختبارات للأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي مع اجراء الفحص السنوي النسائي الروتيني.

كيف يعالج التهاب الفرج؟

سيتم تحديد العلاج على أساس عمرك ، الصحة العامة ، والتاريخ الطبي وسبب المرض ونوع وشدة الأعراض و تقبلك الخاص لأدوية معينة.

التهاب الفرج
التهاب الفرج