تجميد اجنة و حيوانات منوية

تخلط الاجنة بمادة حافظة تحمي الجنين من اي تدمير في مرحلة التجميد. يوضع الخليط في انبوب خاص و يحفظ في حضانة خاصة بها نيتروجلسرين سائل في حرارة 196 درجة مئوية تحت الصفر. فك التجميد يشمل فك الاجنة من النيتروجلسرين السائل, و ازالة المادة الحافظة. من الممكن تجميد الجنين في اي مرحلة في الانقسام اذا كانت الأجنة من درجة جيدة. في بعض الاحيان لا تصلح الاجنة بعد فك التجميد فلذلك يفضل تجميد عدد كافي من الأجنة لان في نسبة منهم لن تصلح بعد الفك. تستخدم هذه التقنية في تجميد الاجنة كلها في حالة السيدة التي هي عرضة للحالة التنشيط الزائد, ضعف في بطانة الرحم او سوف تأخذ علاج سرطان اشعاعي او كيميائي. الزوجين الذين يرغبون في حمل جديد بعد محاولة حقن مجهري ناجحة من الممكن ان يستخدموا الاجنة المجمدة الزائدة من المحاولة الاولي.

تجميد البويضة

إن نسبة نجاح عملية تجميد البويضات هي أقل من نسبة نجاح تجميد الأجنة لأن هناك احتمال تلف الجينات أو الكروموسومات بسبب احتمال تلف الهيكل المكون لخلايا البويضة خلال عملية التجميد.

تجميد الحيوانات المنوية ونسيج الخصية

يستفيد بها الرجال الذين يحتاجون إلى العلاج الكيماوي أو الاشعاعي او يعانون من امراض تؤدي لانخفاض الحيوانات المنوية. يستخدم التجميد ايضا في للحيوانات المنوية في عينة الخصية حالات انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي. يتم تخزين الحيوانات المنوية بوضعها في أنبوب خاص به مادة مغذيه و حافظةللحيوانات المنويةثمتوضعالأنبوبةفي النيتروجين السائل في حضانة خاصة في حرارة 196 درجة مئوية تحت الصفر.

تجميد فائق السرعة الزجاجي

التجميد الفائق السرعة الزجاجي هو طريقة جديدة لتجميد الاجنة. في العادي تجمد الاجنة بسرعة 0.3 درجة سلسيوس في الدقيقة حتي لا تتحول المياة داخل و خارج خلايا الجنين الي ثلج و تدمرة. الطريقة الجديدة تستبدل الماء داخل خلايا الجنين بمادة حافظة للاجنة ثم تجمدة بسرعة 15,000 درجة سلسيوس في الدقيقة فلا تعطي وقت لعمل ثلج بل لتحول المياة الي شكل زجاجي و بذلك تقلل نسب تدمير الجنين عند فك التجميد و استخدامة للنقل الي الرحم. هذة التقنية زودت نسب نجاح عمليات نقل الاجنة المجمدة للرحم و تقليل عدد الاجنة المنقولة في المرة الواحدة.

التجميد

التجميد

تجميد اجنة و حيوانات منوية

الدكتور اشرف صبري يستخدم احدث طرق طبية اوروبية و امريكية و احدث اجهزة طبية لنصل لحلول سريعة و دقيقة و باعلي نسب نجاح في مصر و الشرق الاوسط.

في بعض الاحيان تجميد الاجنة او الحيوانات المنية يكون مطلوب جدا. للحيوانات المنوية يكون السبب ان الرجل لن يكون موجود في موعد عملية الحقن المجهري او اطفال انابيب او الرجل قام بعينة من الخصية و وجد بها حيوانات منوية فتجمد لعمليات مستقبلية . او اخيرا سيقوم الرجل بعلاج للسرطان اشعاعي او كيماوي و توجد مخاوف من فشل الخصية.

اما لتجميد الاجنة تكون في ظروف مثل وجود عدد كبير من الاجنة بعد عملية التخصيب حيث ينقل البعض و يجمد الباقي لمحاولات اخري. يفيد التجميد ايضا في الحالات التي تستدعي عدم نقل الاجنة في اليوم المناسب مثل عدم حضور الزوجة في الموعد او بطانة رحم ضعيفة او حالات تنشيط المبيض الزائد.

تخلط الاجنة بمادة حافظة تحمي الجنين من اي التدمير في مرحلة التجميد. يوضع الخليط في انبوب خاص و يجمد لدرجة حرارة 15 الف تجت الصفر في وقت قصير ( علي عكس الطرق القديمة البطيئة التجميد التي تؤدي الي تكون كريستالات ثلج داخل الجنين تدمرة في بعض الاحيان). فك التجميد يشمل ازالة المادة الحافظة و خلط الاجنة بمادة تحضير خاصة ثم يحفظ الخليط في حضانة خاصة و يجهز للنقل الي داخل الرحم.